fbpx
خدمات آخرىشؤون المغتربينمعلومات مفيدة

 الحكومة الإسبانية تعتزم صرف مساعدة قدرها 200 يورو

تعتزم الحكومة تقديم مساعدة لمرّة واحدة قدرها 200 يورو، لأولئك الذين يقلّ دخلهم عن 14 ألف يورو سنوياً

ستقدم الحكومة الإسبانية مساعدة بقيمة 200 يورو للعاملين لحسابهم الخاص والعاطلين عن العمل، والعاملين الذين تحصل وحدتهم العائلية على دخل أقل من 14000 يورو سنويًا. هذا هو أحد الإجراءات المدرجة في المرسوم الجديد ضد العواقب الاقتصادية للحرب في أوكرانيا الذي أقرته السلطة التنفيذية، وسيكون المرسوم ساري المفعول حتى 31 سبتمبر 2022.

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، الذي ظهر بعد اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي الذي وافقت فيه السلطة التنفيذية على القرار الجديد خطة مكافحة الأزمة، والتي تبين أن نفقات الخزينة العامة ستكون 9000 مليون يورو، 5500 مليون كمساعدة مباشرة و 3100 مليون أخرى ستتوقف الدولة عن تلقيها بسبب التخفيض الانتقائي للضرائب.

ستكون المساعدة عبارة عن شيك “دفعة واحدة”، وسيؤخذ في الاعتبار دخل الأسرة الذي يجب أن يكون أقل من 14000 يورو. يمكن طلب المساعدة في شهر يوليو وسيتم استبعاد الأشخاص الذين يحصلون بالفعل على الحد الأدنى للدخل المعيشي (IMV) من الحصول عليها.

من هم الأشخاص الذين يمكنهم الوصول إلى المساعدة؟

تعتبر المساعدة العامة التي تقدمها الحكومة الإسبانية مهمة للعديد من الأسر التي ستعتمد على هذه الأموال لتتمكن من تغطية النفقات اليومية. تبلغ قيمة المساعدة الموافق عليها 200 يورو، والتي سيتم دفعها دفعة واحدة والتي يمكن أن يستفيد منها حوالي 2.7 مليون شخص.

متطلبات متلقي المساعدة

يجب على الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على هذه المساعدة البالغة 200 يورو تلبية سلسلة من المتطلبات، من بينها ما يلي:

  • يجب أن يكون للمستفيدين إقامة قانونية وفعّالة في إسبانيا في تاريخ دخول هذا المرسوم حيز التنفيذ.
  • أن يكون دخل منزل الأسرة أو مجموع الدخل الذي يحصل عليه جميع المتعايشين في منزل واحد أقل من 14000 يورو في عام 2021.
  • أن تكون الأصول المملوكة لا تتجاوز 43196.4 يورو سنوياً، دون احتساب قيمة السكن.
  • في حالة العاطلين عن العمل، يجب أن يكونوا مسجلين في مكتب العمل كمتقدمين.
  • في حالة العاملين لحسابهم الخاص، يجب أن يكونوا مسجلين في الضمان الاجتماعي أو شركة التأمين المشترك. 
  • أن يكون المتقدم لا يتلقى الحد الأدنى من الدخل المعيشي أو المعاشات التقاعدية التي يدفعها النظام العام وأنظمة الضمان الاجتماعي الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يؤخذ في الاعتبار أنه يجب تقديم طلب المساعدة إلكترونيًا، من خلال المكتب الإلكتروني لوكالة إدارة الضرائب الحكومية وفي غضون الموعد النهائي، الذي ينتهي في 30 سبتمبر 2022.

Source
صحف إسبانية
Apóyanos
Con tu aportación haces posible que sigamos informando

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana, que forma parte de la Fundación porCausa, se acerque cada día a su objetivo de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto, sin importar donde vivan nuestros lectores o cuánto dinero tengan. Baynana se compromete a dar voz a los que son silenciados y llenar vacíos de información que las instituciones y las ONG no cubren. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, creemos que son los propios migrantes los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.

Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos. En definitiva, periodismo de calidad capaz de dar la cara frente a los poderosos y tender puentes entre refugiados, migrantes y el resto de la población. Todo aporte, por pequeño que sea, marca la diferencia. Apoya a Baynana desde tan solo 1 euro, sólo te llevará un minuto. Muchas gracias.

Apóyanos
ادعمنا
بمساهمتك الصغيرة تجعل من الممكن لوسائل الإعلام لدينا أن تستمر في إعداد التقارير

نود أن نسألك شيئًا واحدًا ... أشخاص مثلك يجعلون Baynana ، التي هي جزء من Fundación porCausa ، تقترب كل يوم من هدفها المتمثل في أن تصبح وسيلة الإعلام الرائدة في مجال الهجرة في إسبانيا. نحن نؤمن بالصحافة التي يصنعها المهاجرون من أجل المهاجرين والخدمة العامة ، ولهذا السبب نقدم دائمًا المحتوى الخاص بنا بشكل علني ، بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه القراء أو مقدار الأموال التي لديهم. تلتزم Baynana بإعطاء صوت لأولئك الذين تم إسكاتهم وسد فجوات المعلومات التي لا تغطيها المؤسسات والمنظمات غير الحكومية. في عالم تُستخدم فيه الهجرة كسلاح رمي لكسب الأصوات ، نعتقد أن المهاجرين أنفسهم هم من يتعين عليهم سرد قصتهم ، دون الأبوة أو كراهية الأجانب.

تضمن مساهمتك استقلالنا التحريري الخالي من تأثير الشركات والفصائل السياسية. باختصار ، الصحافة الجيدة قادرة على مواجهة الأقوياء وبناء الجسور بين اللاجئين والمهاجرين وبقية السكان. كل مساهمة ، مهما كانت صغيرة ، تحدث فرقًا. ادعم Baynana من 1 يورو فقط ، ولن يستغرق الأمر سوى دقيقة واحدة. شكرا جزيلا

ادعمنا
Back to top button
ApóyanosCon tu pequeña aportación haces posible que nuestro media siga informando

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana, que forma parte de la Fundación porCausa, se acerque cada día a su objetivo de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto, sin importar donde vivan nuestros lectores o cuánto dinero tengan. Baynana se compromete a dar voz a los que son silenciados y llenar vacíos de información que las instituciones y las ONG no cubren. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, creemos que son los propios migrantes los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos. En definitiva, periodismo de calidad capaz de dar la cara frente a los poderosos y tender puentes entre refugiados, migrantes y el resto de la población. Todo aporte, por pequeño que sea, marca la diferencia. Apoya a Baynana desde tan solo 1 euro, sólo te llevará un minuto. Muchas gracias

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana esté más cerca de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, los propios migrantes somos los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.  Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos.  Muchas gracias
إن مساهمتك الصغيرة ستمكننا من متابعة عملنا الإعلامي. أشخاصٌ مثلك هم من يصنعون مجلة بيننا التي تقترب كل يوم من هدفها المُتمثل في أن تصبح وسيلة الإعلام الرائدة في مجال الهجرة في إسبانيا. نحن نؤمن بالصحافة التي يصنعها المهاجرون من أجل المهاجرين، ولهذا السبب نقدم دائماً المحتوى الخاص بنا بشكل مجاني لكلّ القرّاء. نحن نُعطي صوتاً لأولئك الذين يتم إسكاتهم، ونحاول سدّ فراغ المعلومات التي لا تغطيها المؤسسات والمنظمات غير الحكومية. في عالم تُستخدم فيه الهجرة كسلاح لكسب الأصوات في الانتخابات، نحن نعتقد أن المهاجرين أنفسهم هم من يتعين عليهم سرد قصتهم بعيداً عن كراهية الأجانب. ستكون مساهمتك بمثابة ضامن لاستقلالنا التحريري الخالي من تأثير الشركات والأحزاب السياسية. باختصار: الصحافة الجيدة قادرة على المواجهة وبناء الجسور بين اللاجئين والمهاجرين وبقية السكان. كل مساهمة منك مهما كانت صغيرة يمكنها أن تحدث فرقاً كبيراً. ادعم مجلتنا ابتداءاً من 1 يورو فقط، ولن يستغرق الأمر منك سوى دقيقة واحدة. شكراً جزيلاً

ادعمنا