fbpx
أخبارالرئيسية

توترات متصاعدة بين الجنرالين المتنافسين في السودان تتحول إلى صراع مسلّح في العاصمة

أدت الاشتباكات في البلد الذي يعاني عدم الاستقرار في سقوط مئات ما بين قتلى وجرحى، بالإضافة لحالة خوف ونزوح لدى السكان.

اندلعت معارك عنيفة بالأسلحة الثقيلة صباح أمس السبت في العاصمة السودانية الخرطوم وأجزاء أخرى من البلاد، بين الجيش السوداني بقيادة عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان من جهة، وقوات الدعم السريع التي يرأسها محمد حمدان دقلو الملقب بحميدتي من جهة أخرى.

تسببت الاشتباكات بحالة هلع وخوف لدى السكان المدنيين، حيث شهد وسط مدينة الخرطوم وجنوبها هروب جماعي للسكان، بينما أغلقت مدرعات الجيش التابعة للبرهان الطرقات المؤدية إلى القصر الرئاسي وسط العاصمة. وقال البرهان قائد مجلس السيادة خلال مقابلة مع قناة الجزيرة، أنه فوجئ بمهاجمة قوات الدعم السريع لمنزله في التاسعة صباحاً. وأضاف أن قوات الجنرال حميدتي تسللت إلى المطار، وأحرقت بعض الطائرات، فيما أعلن أنه إذا استمرت حالة الحرب فسوف يدخل قواته للخرطوم من مناطق مختلفة.

ومن جهته أعرب قائد قوات الدعم السريع حميدتي للجزيرة عن أسفه لقتال أبناء شعبه قائلاً: “القتال تم فرضه علينا بعد حصارنا والاعتداء علينا، والمعركة ستحسم خلال الأيام المقبلة”، مشيراً إلى أن قواته سوف تستمر بملاحقة البرهان الذي وصفه “بالمجرم” حتى تقوم بتقديمه للعدالة.

نقلت الجزيرة عن مدرّس في مدرسة الكمبوني بالعاصمة الخرطوم أن هناك نحو 450 طالباً محتجزون في هذه المدرسة منذ اندلاع الاشتباكات، فيما أصيب واحد منهم.

وفقاً للّجنة الطبية السودانية فقد خلفت الاشتباكات حتى الآن 56 قتيلاً مدنياً، وما لا يقل عن 600 جريح. بينما أكد برنامج الغذاء العالمي مقتل ثلاثة من موظفيه.

وفقًا لنيويورك تايمز نقلاً عن تقرير للأمم المتحدة فإن الاشتباكات تسببت حتى الآن بمقتل 27 شخصاً وجرح 400 على الأقل. بينما أكد برنامج الأغذية العالمي مقتل ثلاثة من موظفيه.

أصل الخلاف 

يعتبر البرهان الرئيس الفعلي للسودان ونائبه حميدتي هما أقوى رجلان في السودان ولكل واحد منهما حلفاء دوليين ومحليين. تنامت قوات الدعم السريع خارج إطار الجيش، حيث يعود أصل هذه القوات إلى مليشيا الجنجويد المتهمة بارتكاب جرائم حرب وانتهاكات ضد حقوق الإنسان في إقليم دارفور عام 2003، وكذلك ارتكاب مجزرة راح ضحيتها 120 متظاهر في حزيران عام 2019.

يأتي الخلاف بين السلطتين العسكريتين بعد سلسلة من المشاكل التي أعقبت الإطاحة بالرئيس عمر البشير عام 2019. ازدادت حدة هذا الخلاف بين الرجلين على الاتجاه الذي تسير فيه البلاد ومقترح الانتقال إلى حكم مدني، إذ تعدّ واحدة من أبرز النقاط المختلف عليها هي خطة ضم قوات الدعم السريع التي يبلغ عددها 100 ألف عسكري إلى الجيش، ومن سيقود القوة الجديدة بعد ذلك. 

جاءت أعمال العنف بعد أيام من التوتر بين الطرفين على خلفية نشر قوات الدعم السريع لعناصرها في محيط العاصمة، الخطوة التي اعتبرها جيش البرهان تهديداً. ليس من الواضح من الذي بدأ بإطلاق النار يوم أمس السبت، حيث يتبادل الطرفان الاتهامات حول ذلك.

أعربت عدة دول حول العالم والأمم المتحدة عن قلقها إزاء ما يحدث في السودان، ودعت الأطراف المتصارعة إلى ضبط النفس واتخاذ إجراءات عاجلة لوقف إطلاق النار.

En español

Apóyanos
Con tu aportación haces posible que sigamos informando

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana, que forma parte de la Fundación porCausa, se acerque cada día a su objetivo de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto, sin importar donde vivan nuestros lectores o cuánto dinero tengan. Baynana se compromete a dar voz a los que son silenciados y llenar vacíos de información que las instituciones y las ONG no cubren. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, creemos que son los propios migrantes los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.

Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos. En definitiva, periodismo de calidad capaz de dar la cara frente a los poderosos y tender puentes entre refugiados, migrantes y el resto de la población. Todo aporte, por pequeño que sea, marca la diferencia. Apoya a Baynana desde tan solo 1 euro, sólo te llevará un minuto. Muchas gracias.

Apóyanos
ادعمنا
بمساهمتك الصغيرة تجعل من الممكن لوسائل الإعلام لدينا أن تستمر في إعداد التقارير

نود أن نسألك شيئًا واحدًا ... أشخاص مثلك يجعلون Baynana ، التي هي جزء من Fundación porCausa ، تقترب كل يوم من هدفها المتمثل في أن تصبح وسيلة الإعلام الرائدة في مجال الهجرة في إسبانيا. نحن نؤمن بالصحافة التي يصنعها المهاجرون من أجل المهاجرين والخدمة العامة ، ولهذا السبب نقدم دائمًا المحتوى الخاص بنا بشكل علني ، بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه القراء أو مقدار الأموال التي لديهم. تلتزم Baynana بإعطاء صوت لأولئك الذين تم إسكاتهم وسد فجوات المعلومات التي لا تغطيها المؤسسات والمنظمات غير الحكومية. في عالم تُستخدم فيه الهجرة كسلاح رمي لكسب الأصوات ، نعتقد أن المهاجرين أنفسهم هم من يتعين عليهم سرد قصتهم ، دون الأبوة أو كراهية الأجانب.

تضمن مساهمتك استقلالنا التحريري الخالي من تأثير الشركات والفصائل السياسية. باختصار ، الصحافة الجيدة قادرة على مواجهة الأقوياء وبناء الجسور بين اللاجئين والمهاجرين وبقية السكان. كل مساهمة ، مهما كانت صغيرة ، تحدث فرقًا. ادعم Baynana من 1 يورو فقط ، ولن يستغرق الأمر سوى دقيقة واحدة. شكرا جزيلا

ادعمنا

baynana

Baynana es un medio online bilingüe -en árabe y español- que apuesta por el periodismo social y de servicio público. Nuestra revista aspira a ofrecer información de utilidad a la comunidad arabófona en España y, al mismo tiempo, tender puentes entre las personas migrantes, refugiadas y españolas de origen extranjero, y el resto de la población.
Back to top button