fbpx
التعليممعلومات مفيدة

تعرّف على أفضل الجامعات في إسبانيا!

Universidad de Barcelona

تعد هذه الجامعة من أقدم الجامعات الإسبانية وأعرقها، وتقع في إقليم كتالونيا، وبالتحديد في مدينة برشلونة، أسست  سنة 1450، وتعدّ واحدة من أقدم وأعرق الجامعات في العالم، حيث تحتل المرتبة الثانية في إسبانيا حسب تصنيف الـ QS لعام 2019، والمرتبة 166 عالميًا. تضمّ الجامعة اليوم أكثر من 63 ألف طالب ملتحق بمختلف كليّاتها في درجة البكالوريوس والدراسات العليا، حيث تضمّ 16 كليّة وأكثر من 106 قسم في مختلف التخصصات.

Universidad Autónoma de Barcelona

 تعد واحدة من أهم وأفضل الجامعات الإسبانية، وتقع في مدينة برشلونة، تأسّست جامعة برشلونة المستقلة سنة 1968، وهي تحتلّ المرتبة 193 عالميًا والمرتبة الثالثة في إسبانيا بحسب تصنيف الـ QS لعام 2019، يبلغ عدد الطلاب الملتحقين بالجامعة حوالي 40 ألف طالب، وتشتهر بكونها واحدة من الجامعات الاسبانية القليلة التي تمتلك حرمًا جامعيًا مركزيا، يضمّ جميع الكليات والمراكز البحثية والأنشطة الأكاديمية، كما تتميز هذه الجامعة بجودة المناهج التي تقدمها، حيث أن التعليم في هذا الجامعة يحظى بمستوى عالي.

Universidad Autónoma de Madrid

تعد جامعة مدريد ثمرة الإصلاح التي شهدتها إسبانيا في بداية النصف  الثاني من القرن العشرين، تأسست جامعة مدريد المستقلة سنة 1986، ويُشار إليها اختصارًا بـ UAM، تحتلّ الجامعة المرتبة 159 عالميًا حسب تصنيف الـ QS لعام 2019، وتضمّ 8 كليّات رئيسية يلتحق بها أكثر من 36 ألف طالب، كما أنّها تتميّز على وجه الخصوص بكليّة الحقوق والقانون فيها. و تفتخر هذه الجامعة بكونها الجامعة التي درس فيها الملك فيليب السادس.

Universidad Complutense de Madrid

تعد هذه الجامعة من أقدم الجامعات الإسبانية وواحدة من أقدم الجامعات العالمية ويقع مقرها في العاصمة مدريد. يعود تاريخ تأسيس الجامعة إلى سنة 1293، ممّا يجعلها من أقدم الجامعات في إسبانيا وواحدة من أعرق الجامعات عالميًا. تضمّ  Complutense de Madrid اليوم أكثر من 86 ألف طالب من مختلف الجنسيات، وتحتلّ المرتبة 206 عالميًا، كما تعد واحدة من بين أفضل  الجامعة في تخصص طبّ الأسنان، كما أنها تعد أول جامعة في العالم تمنح شهادة الدكتوراه لامرأة في عام 1785.

Universidad Pompeu Fabra

 تعد هذه الجامعة واحدة من أحدث الجامعات الإسبانية نشأة إذ يعود تأسيسها للعام 1990، وهي جامعة عامّة يقع مقرّها في برشلونة، وتحمل اسم عالم اللغويات الشهير بومبيو فابرا. تحتوي هذه الجامعة على ثلاثة أقسام مستقلة وهي العلوم الإنسانية والاجتماعية، والعلوم الصحية، بالإضافة إلى علوم الاتصالات والتجارة والاقتصاد، تمّ ترشيح الجامعة سنة 2010 للفوز بجائزة “التميّز الدولي” من قبل وزارة التعليم الإسبانية، كما أنّها احتلّت المرتبة الأولى كأفضل جامعة في إسبانيا بحسب تصنيف الـ QS العالمي للجامعات لعام 2020. 

Universidad de Granada

تعد هذه الجامعة من أبرز وأهم الجامعات الحكومية في إسبانيا، تقع  في مدينة غرناطة في الأندلس، حيث تدرس عدداً كبيراً من الاختصاصات ( الاقتصاد، إدارة الأعمال، العلوم الإنسانية، الفن، العلوم والهندسة والتقنيات، وعلم الحاسوب)، و يبلغ طلاب هذه الجامعة حوالي خمس وعشرين ألف طالب وطالبة منهم حوالي 5000 طالب أجنبي ودولي.

Universidad  de SANTIAGO DE COMPOSTELA 

 تعتبر واحدة من أهم الجامعات الإسبانية والتي تقع في إقليم كاتالونيا. تتميز بوجود عدد كبير من التخصصات فيها ومن أبرز هذه التخصصات( الفن، الاقتصاد، وإدارة الأعمال، الهندسة والتقنيات، علم الحاسوب، العلوم الاجتماعية، العلوم الفيزيائية، الصحة، الطب، العلوم الطبية المساعدة) .

 تتميز هذه الجامعة بقوة المناهج الموجودة فيها، وجودة التعليم، حيث يبلغ عدد طلابها حوالي ثلاثة عشر ألف طالب وطالبة يدرسون في اختصاصات الجامعة المختلفة، كما يبلغ عدد الطلاب الأجانب في هذه الجامعة حوالي 2700 طالب وطالبة يدرسون في اختصاصاتها المختلفة.

Universidad de Salamanca

واحدة من أقدم الجامعات ليس فقط في إسبانيا، ولكن في جميع أنحاء أوروبا. تأسست في القرن الثالث عشر على أساس مدرسة أبرشية كنيسة، منذ ذلك الحين عملت إحدى عشرة كلية في الجامعة ( الطب ،واللاهوت،والفلسفة، والقانون) وغيرها، حيث تضم اليوم ستة عشر كلية، ويدرس الطلاب في 88 تخصصًا مختلفًا

Universidad de valencia

تأسست جامعة بالينثيا في عام 1499، وتحتل الترتيب الخامس على إسبانيا والـ 264 على مستوى العالم، وتقع في مدينة بالينثيا. لغة الدراسة في معظم البرامج الدراسية بالجامعة هي الإسبانية، غير أن الجامعة تستهدف زيادة مساحة اللغة البلنسية في البرامج الدراسية التي تدرس فيها، كما تستخدم الإنجليزية كلغة دراسية في أجزاء من بعض المقررات الدراسية.

Universidad de Sevilla

هي جامعة حكومية مقرها  إشبيلية في إقليم الأندلس، أسسها أرثيديانو دي سانتيانا عام  1505،  هي واحدة من جامعتين حكوميتين في إشبيلية، حيث تعتبر  الجامعة الإسبانية الثالثة من حيث عدد الطلاب، والأولى بمنطقة الأندلس، كما تعتبر  واحدة من أقدم الجامعات التي تجاوزت العقد الخامس منذ تأسيسها، يأتي تصنيفها في المستوى السابع بين جامعات إسبانيا. تضم الجامعة أكثر من ثمانين ألف شخص ما بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإدارة، وتشتمل  على الكثير من التراث التاريخي والفني، ويبرز منهم السبع مبان الذين اعتبروا بمثابة مراكز ذات أهمية ثقافية كبيرة في مواقع التراث الإسبانية مع الآلاف من الأعمال الفنية.

Apóyanos
Con tu aportación haces posible que sigamos informando

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana, que forma parte de la Fundación porCausa, se acerque cada día a su objetivo de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto, sin importar donde vivan nuestros lectores o cuánto dinero tengan. Baynana se compromete a dar voz a los que son silenciados y llenar vacíos de información que las instituciones y las ONG no cubren. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, creemos que son los propios migrantes los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.

Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos. En definitiva, periodismo de calidad capaz de dar la cara frente a los poderosos y tender puentes entre refugiados, migrantes y el resto de la población. Todo aporte, por pequeño que sea, marca la diferencia. Apoya a Baynana desde tan solo 1 euro, sólo te llevará un minuto. Muchas gracias.

Apóyanos
ادعمنا
بمساهمتك الصغيرة تجعل من الممكن لوسائل الإعلام لدينا أن تستمر في إعداد التقارير

نود أن نسألك شيئًا واحدًا ... أشخاص مثلك يجعلون Baynana ، التي هي جزء من Fundación porCausa ، تقترب كل يوم من هدفها المتمثل في أن تصبح وسيلة الإعلام الرائدة في مجال الهجرة في إسبانيا. نحن نؤمن بالصحافة التي يصنعها المهاجرون من أجل المهاجرين والخدمة العامة ، ولهذا السبب نقدم دائمًا المحتوى الخاص بنا بشكل علني ، بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه القراء أو مقدار الأموال التي لديهم. تلتزم Baynana بإعطاء صوت لأولئك الذين تم إسكاتهم وسد فجوات المعلومات التي لا تغطيها المؤسسات والمنظمات غير الحكومية. في عالم تُستخدم فيه الهجرة كسلاح رمي لكسب الأصوات ، نعتقد أن المهاجرين أنفسهم هم من يتعين عليهم سرد قصتهم ، دون الأبوة أو كراهية الأجانب.

تضمن مساهمتك استقلالنا التحريري الخالي من تأثير الشركات والفصائل السياسية. باختصار ، الصحافة الجيدة قادرة على مواجهة الأقوياء وبناء الجسور بين اللاجئين والمهاجرين وبقية السكان. كل مساهمة ، مهما كانت صغيرة ، تحدث فرقًا. ادعم Baynana من 1 يورو فقط ، ولن يستغرق الأمر سوى دقيقة واحدة. شكرا جزيلا

ادعمنا
Back to top button
ApóyanosCon tu pequeña aportación haces posible que nuestro media siga informando

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana, que forma parte de la Fundación porCausa, se acerque cada día a su objetivo de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto, sin importar donde vivan nuestros lectores o cuánto dinero tengan. Baynana se compromete a dar voz a los que son silenciados y llenar vacíos de información que las instituciones y las ONG no cubren. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, creemos que son los propios migrantes los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos. En definitiva, periodismo de calidad capaz de dar la cara frente a los poderosos y tender puentes entre refugiados, migrantes y el resto de la población. Todo aporte, por pequeño que sea, marca la diferencia. Apoya a Baynana desde tan solo 1 euro, sólo te llevará un minuto. Muchas gracias

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana esté más cerca de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, los propios migrantes somos los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.  Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos.  Muchas gracias
إن مساهمتك الصغيرة ستمكننا من متابعة عملنا الإعلامي. أشخاصٌ مثلك هم من يصنعون مجلة بيننا التي تقترب كل يوم من هدفها المُتمثل في أن تصبح وسيلة الإعلام الرائدة في مجال الهجرة في إسبانيا. نحن نؤمن بالصحافة التي يصنعها المهاجرون من أجل المهاجرين، ولهذا السبب نقدم دائماً المحتوى الخاص بنا بشكل مجاني لكلّ القرّاء. نحن نُعطي صوتاً لأولئك الذين يتم إسكاتهم، ونحاول سدّ فراغ المعلومات التي لا تغطيها المؤسسات والمنظمات غير الحكومية. في عالم تُستخدم فيه الهجرة كسلاح لكسب الأصوات في الانتخابات، نحن نعتقد أن المهاجرين أنفسهم هم من يتعين عليهم سرد قصتهم بعيداً عن كراهية الأجانب. ستكون مساهمتك بمثابة ضامن لاستقلالنا التحريري الخالي من تأثير الشركات والأحزاب السياسية. باختصار: الصحافة الجيدة قادرة على المواجهة وبناء الجسور بين اللاجئين والمهاجرين وبقية السكان. كل مساهمة منك مهما كانت صغيرة يمكنها أن تحدث فرقاً كبيراً. ادعم مجلتنا ابتداءاً من 1 يورو فقط، ولن يستغرق الأمر منك سوى دقيقة واحدة. شكراً جزيلاً

ادعمنا