أخبار

انتشار غير مسبوق لكوفيد 19 في مدريد، والإحصائيات هي الأعلى منذ بدء الجائحة

تواجه إسبانيا موجة جديدة من فيروس كورونا، بالتزامن مع اقتراب احتفالات رأس السنة وأعياد الميلاد، وقد ازدادت أعداد الإصابات في مدريد بشكل كبير وغير مسبوق، وهو الأكثر منذ بدء الجائحة، وكان 48% من الإصابات خلال الأسبوعين الماضيين بمتحوّر “أوميكرون” الجديد.

سجلت مدريد يوم أمس الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 قرابة 50 ألف إصابة وبالتحديد (49.823)، أي ما يعادل 695 حالة من كل مئة ألف. ويعتبر هذا الرقم القياسي هو الأعلى منذ بدء الجائحة، إذا ما تمت مقارنته بأكبر عدد سجلته إسبانيا خلال الموجة الثالثة في 21 يناير الماضي وهو 44357 خلال 24 ساعة، وفقاً لصحيفة الباييس الإسبانية.

أمّا في إقليم كتالونيا فهناك رغبة محلية بفرض حظر للتجوال لمواجهة هذه الموجة، بينما العاصمة مدريد أبدتْ عدم الرغبة في فرض أي من أنواع الحظر. وفي ظل هذه الأزمة والعجز الذي تشهده مستشفيات العاصمة، فقد حمّلتْ رئيسة مجتمع مدريد “إيزابيل دياز أيوسو”، العاملين في المراكز الصحية، مسؤولية الانتشار الحالي للفيروس.

فيما ردت مديرة الصحة السابقة و أخصائية الطب الوقائي في مجتمع مدريد “يولاندا فوينتيس” من خلال تغريدة “الخطأ هو أنتم فقط، وزملائي يفعلون أكثر مما يستطيعون”.

الهيئة العامة للصحة في مدريد من جهتها وافقت يوم أمس الثلاثاء على تغيير البروتوكول الصحي، حيث أصبح الحجر الصحي في المنزل غير إلزامي للأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق مع حالات إيجابية، بشرط أن يكونوا قد تلقّوا جرعتيّ اللقاح.

زر الذهاب إلى الأعلى