fbpx

من نحن

مجلة بيننا الإعلامية هي وسيلة إعلامية متاحة عبر الانترنت ناطقة باللغتين العربية والإسبانية ونلتزم بالمعايير الصحفية وتقديم الخدمات الإجتماعية والعامة ,تهدف مجلتنا إلى تقديم معلومات مفيدة وهامة للمجتمع الناطق باللغة العربية في إسبانيا, وبناء جسور بين المهاجرين واللاجئين العرب والإسبان , تم اختيار اسم بيننا للدلالة على “نحن” ” ككل” أي الجميع بدون استثناء لأي أحد.

تم إنساء مجلة بيننا بالتعاون مع جمعية POR CAUSA ,ونحن جزء من مشاريعها وومبادراتها.

المهام

  • تقديم معلومات مفيدة ونوعية للمجتمع الناطق باللغة العربية في إسبانيا.
  • إظهار وجهات نظر مختلفة حول واقع اللاجئين والمهاجرين وأفراد الجالية العربية (وإن لم يكونوا عرباً حصراً) في إسبانيا.
  • محاربة الصور النمطية الموجودة حول العالم العربي في المجتمع الإسباني.
  • بناء الجسور بين المجتمع العربي وإسبانيا لتقريب قطاعات المجتمع المختلفة ، والتأكيد على ثقافتنا وتاريخنا المشترك.

فريقنا

أيهم الغريب كاتب / محرر
@ayham_greeb

درس الأدب العربي في جامعة دمشق. منذ بداية الحرب في سوريا ، عمل كمراسل وكذلك في قطاع التعليم مع العديد من المنظمات الإنسانية. يعيش في إسبانيا منذ منتصف عام 2019 ، حيث يعمل مدرسًا للغة العربية ، وصحفيًا ومحررًا في مجلة بيننا.

موسى الجمعات كانب/ مصور /مصمم
@Moussa53177621

صحفي سوري مقيم في مدريد منذ عام 2019. بدأ دراسة علوم الكمبيوتر في جامعة دمشق (فرع درعا) ، لكنه تخلى عن دراسته بسبب اندلاع الصراع في سوريا. بين عامي 2011 و 2019 عمل كمراسل ومصور لوكالات الأنباء المحلية. يعمل الآن كمراسل ومصور ومصمم ويدير موقع مجلة بيننا الإلكتروني. .

عقبة محمد كاتب/ مصور فيديو / مصور
@OkbaMohamad

غطى الحرب في جنوب سوريا من 2015 إلى 2018 بوسائل إعلام محلية. كما كرس نفسه لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان ضد المعتقلين أثناء النزاع. في عام 2019 ، عمل كمراسل مستقل في تركيا وسافر لاحقًا إلى إسبانيا ، حيث تعاون مع وسائل إعلام مثل الأصوات العالمية وصحيفة Público. يعمل حاليًا كمراسل في مجلة بيننا.

محمد شباط كاتب /مصور فيديو/مصور
@mohammed_shobat

صحفي متخصص في الصراع العسكري والشؤون الاجتماعية والسياسية في سوريا والشرق الأوسط ، ولديه أكثر من 5 سنوات خبرة في المجال الإعلامي ، مثل تلفزيون سوريا. بصفته لاجئ ومهاجر ، يعمل حاليًا على تطوير عمله المهني في الصحافة حول الهجرة واللاجئين. ويعمل حاليًا كمراسل في مجلة بيننا وتلفزيون سوريا.

إلفيرا ديلجادو صحفية / مصورة فيديو
@ElviraDelgadoG

شهادة مزدوجة في الصحافة والاتصال السمعي البصري. 3 سنوات من الخبرة في التلفزيون كمخرجة(Mediaset). صحفية مستقلة في القضايا الاجتماعية والإنسانية. مقالات منشورة في Planeta Futuro و La Voz de los ODS (الأونروا). الخبرة الميدانية في البوسنة: تقارير عن المهاجرين على طريق البلقان. وتتعاون مع مجلة بيننا.

غابرييل ميسونيس روجو صحفية / محررة
@unamujerdecente

صحفية فنزويلية مستقلة في مدريد. وهي متخصصة في القضايا الجنسانية وكيف أثرت حالة الطوارئ الإنسانية في فنزويلا على السكان في المواقف الضعيفة. وهي منسقة التحرير في Caracas Chronicles و Cinco8. تكتب عن حقوق الإنسان ، والحقوق الجنسية والإنجابية ، والمجتمعات المتنوعة. وتتعاون مع مجلة بيننا.

لورا سيرولازا مدرسة / مدققة لغوية
@l.cerrolaza

أكثر من 15 عامًا من الخبرة كمدرسة للغة الإسبانية. لديها شهادة في فقه اللغة الإسبانية وخلال السنوات الخمس الماضية عملت في مراكز استقبال واندماج الاجئين ، حيث قامت بتدريس محو الأمية وتعاملت مع الملفات الشخصية الأكثر ضعفًا. وهي حاليًا عضو نشط في جمعية Abriendo Fronteras. وتتعاون مع مجلة بيننا.

آنا كلبيس محررة / مدققة لغوية
@anna_clopes

طالبة في علم الفلسفة والسياسة والاقتصاد (UAM-UC3M) ودراسات اللغة الإنجليزية (UNED). متعاونة مع مجلة بيننا مع في البحث والكتابة والتدقيق اللغوي.

ريكاردو بيريز سوليرو صحفي / مصور
@RPerezSolero

صحفي وسائط متعددة لديه خبرة كمراسل لوكالة Efe في آسيا. وقد أعد تقارير مكتوبة أو سمعية بصرية لصحيفة الغارديان والجزيرة وديبلومات ودي دبليو نيوز أو ساوث تشاينا مورنينغ بوست. شغوف بالعالم العربي والجسور التي تربطه بأوروبا.ويعمل كمتعاون مع مجلة بيننا.

بيننا وسيط يتمتع بروح الخدمة العامة وأبوابها مفتوحة: هل تريد التعاون بأي شكل من الأشكال؟ هل لديك اقتراحات لنا لتحسين عملنا؟ راسلنا على: contacto@baynana.es

En español

Back to top button
ApóyanosCon tu pequeña aportación haces posible que nuestro media siga informando

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana, que forma parte de la Fundación porCausa, se acerque cada día a su objetivo de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto, sin importar donde vivan nuestros lectores o cuánto dinero tengan. Baynana se compromete a dar voz a los que son silenciados y llenar vacíos de información que las instituciones y las ONG no cubren. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, creemos que son los propios migrantes los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos. En definitiva, periodismo de calidad capaz de dar la cara frente a los poderosos y tender puentes entre refugiados, migrantes y el resto de la población. Todo aporte, por pequeño que sea, marca la diferencia. Apoya a Baynana desde tan solo 1 euro, sólo te llevará un minuto. Muchas gracias

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana esté más cerca de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, los propios migrantes somos los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.  Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos.  Muchas gracias
إن مساهمتك الصغيرة ستمكننا من متابعة عملنا الإعلامي. أشخاصٌ مثلك هم من يصنعون مجلة بيننا التي تقترب كل يوم من هدفها المُتمثل في أن تصبح وسيلة الإعلام الرائدة في مجال الهجرة في إسبانيا. نحن نؤمن بالصحافة التي يصنعها المهاجرون من أجل المهاجرين، ولهذا السبب نقدم دائماً المحتوى الخاص بنا بشكل مجاني لكلّ القرّاء. نحن نُعطي صوتاً لأولئك الذين يتم إسكاتهم، ونحاول سدّ فراغ المعلومات التي لا تغطيها المؤسسات والمنظمات غير الحكومية. في عالم تُستخدم فيه الهجرة كسلاح لكسب الأصوات في الانتخابات، نحن نعتقد أن المهاجرين أنفسهم هم من يتعين عليهم سرد قصتهم بعيداً عن كراهية الأجانب. ستكون مساهمتك بمثابة ضامن لاستقلالنا التحريري الخالي من تأثير الشركات والأحزاب السياسية. باختصار: الصحافة الجيدة قادرة على المواجهة وبناء الجسور بين اللاجئين والمهاجرين وبقية السكان. كل مساهمة منك مهما كانت صغيرة يمكنها أن تحدث فرقاً كبيراً. ادعم مجلتنا ابتداءاً من 1 يورو فقط، ولن يستغرق الأمر منك سوى دقيقة واحدة. شكراً جزيلاً

ادعمنا