fbpx

مجتمع

نساءٌ مهاجرات يسردنَ قصصهنَ من خلال الفنّ

نساءٌ مهاجرات يسردنَ قصصهنَ من خلال الفنّ

8 مارس، 2022 هناك في بلدة سان لورينثو دي الاسكوريال في ضواحي العاصمة الإسبانية مدريد، تحكي مجموعة من النساء المهاجرات…
عائلة سوريّة لاجئة مُهددة بالطرد من قبل موظفين في الصليب الأحمر

عائلة سوريّة لاجئة مُهددة بالطرد من قبل موظفين في الصليب الأحمر

يعتقد اللاجئون السوريون الذين يأتون إلى إسبانيا أنّ ظروف الحياة سوف تكون أفضل هنا، لأن إسبانيا كدولة أوروبية تقدّم بروتوكول…
لاجئون سوريون في إسبانيا: من المعاناة إلى النجاح

لاجئون سوريون في إسبانيا: من المعاناة إلى النجاح

خلّفتْ الحرب في سوريا، منذ اندلاعها عام 2011، قرابة 7 مليون لاجئ حول العالم. فارين من تلك الحرب التي راح…
هربوا من بلادهم بسبب الحرب وجمعتهم مدريد

هربوا من بلادهم بسبب الحرب وجمعتهم مدريد

تظهر تلك الابتسامة على وجه وفاء الملا صاحبة الـ 32 عاماً وهي لاجئة سورية تعيش في إسبانيا منذ عام 2013،…
من المطابخ والأحياء: قصص نجاح السوريين

من المطابخ والأحياء: قصص نجاح السوريين

30 يناير، 2022 أصبحت هذه السلسلة من التقارير حول اللاجئين السوريين ممكنة بفضل التعاون بين مجلة بيننا ومجلة لاماريا وبدعم…
متاهة الوصول إلى إسبانيا ورحلة البحث عن اللجوء مرة أخرى

متاهة الوصول إلى إسبانيا ورحلة البحث عن اللجوء مرة أخرى

30 يناير، 2022 أصبحت هذه السلسلة من التقارير حول اللاجئين السوريين ممكنة بفضل التعاون بين مجلة بيننا ومجلة لاماريا وبدعم…
العمل والسكن، حلقة من المشاكل التي يعاني منها اللاجئون

العمل والسكن، حلقة من المشاكل التي يعاني منها اللاجئون

30 يناير، 2022 Laura Casielles- La Marea / Moussa Al Jamaat – Baynana أصبحت هذه السلسلة من التقارير حول اللاجئين…
اللاجئون السوريون المتميزون: طبقات من الكراهية

اللاجئون السوريون المتميزون: طبقات من الكراهية

30 يناير، 2022 Patricia Simon- La Marea / Moussa Al Jamaat – Baynana أصبحت هذه السلسلة من التقارير حول اللاجئين…
شبّان مهاجرون يهبون الحياة لإسبانيا

شبّان مهاجرون يهبون الحياة لإسبانيا

10 يناير، 2022 عقبة محمد – سارة اورتيغايساعد “خوان مانويل” بإصلاح حائط المنزل الذي يعيش فيه أربعة مهاجرون وصلوا إلى…
كيف غزا المسلسل الإسباني البروفيسور (La casa de papel) العالم العربي؟

كيف غزا المسلسل الإسباني البروفيسور (La casa de papel) العالم العربي؟

3 يناير، 2022 ودّع المسلسل الإسباني “البروفيسور – La casa de papel” متابعيه بنهايةٍ سعيدة نجا فيها اللصوص بكامل احتياطي…
Back to top button
ApóyanosCon tu pequeña aportación haces posible que nuestro media siga informando

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana, que forma parte de la Fundación porCausa, se acerque cada día a su objetivo de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto, sin importar donde vivan nuestros lectores o cuánto dinero tengan. Baynana se compromete a dar voz a los que son silenciados y llenar vacíos de información que las instituciones y las ONG no cubren. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, creemos que son los propios migrantes los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos. En definitiva, periodismo de calidad capaz de dar la cara frente a los poderosos y tender puentes entre refugiados, migrantes y el resto de la población. Todo aporte, por pequeño que sea, marca la diferencia. Apoya a Baynana desde tan solo 1 euro, sólo te llevará un minuto. Muchas gracias

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana esté más cerca de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, los propios migrantes somos los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.  Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos.  Muchas gracias
إن مساهمتك الصغيرة ستمكننا من متابعة عملنا الإعلامي. أشخاصٌ مثلك هم من يصنعون مجلة بيننا التي تقترب كل يوم من هدفها المُتمثل في أن تصبح وسيلة الإعلام الرائدة في مجال الهجرة في إسبانيا. نحن نؤمن بالصحافة التي يصنعها المهاجرون من أجل المهاجرين، ولهذا السبب نقدم دائماً المحتوى الخاص بنا بشكل مجاني لكلّ القرّاء. نحن نُعطي صوتاً لأولئك الذين يتم إسكاتهم، ونحاول سدّ فراغ المعلومات التي لا تغطيها المؤسسات والمنظمات غير الحكومية. في عالم تُستخدم فيه الهجرة كسلاح لكسب الأصوات في الانتخابات، نحن نعتقد أن المهاجرين أنفسهم هم من يتعين عليهم سرد قصتهم بعيداً عن كراهية الأجانب. ستكون مساهمتك بمثابة ضامن لاستقلالنا التحريري الخالي من تأثير الشركات والأحزاب السياسية. باختصار: الصحافة الجيدة قادرة على المواجهة وبناء الجسور بين اللاجئين والمهاجرين وبقية السكان. كل مساهمة منك مهما كانت صغيرة يمكنها أن تحدث فرقاً كبيراً. ادعم مجلتنا ابتداءاً من 1 يورو فقط، ولن يستغرق الأمر منك سوى دقيقة واحدة. شكراً جزيلاً

ادعمنا