fbpx

Moussa Al Jamaat

Moussa Al Jamaat

Periodista sirio residente en Madrid desde 2019. Empezó a estudiar Informática en la Universidad de Damasco (campus de Daraa), pero abandonó sus estudios por la erupción del conflicto en Siria. Entre 2011 y 2019 trabajó como reportero y fotógrafo para agencias de noticias locales. Ahora trabaja como reportero, fotógrafo y se encarga de la web de Baynana. كانب/ مصور /مصمم صحفي سوري مقيم في مدريد منذ عام 2019. بدأ دراسة علوم الكمبيوتر في جامعة دمشق (فرع درعا) ، لكنه تخلى عن دراسته بسبب اندلاع الصراع في سوريا. بين عامي 2011 و 2019 عمل كمراسل ومصور لوكالات الأنباء المحلية. يعمل الآن كمراسل ومصور ومصمم ويدير موقع مجلة بيننا الإلكتروني.
الصحفي معاذ حامد: “المأساة الأوكرانية بدأت الآن”
سياسة

الصحفي معاذ حامد: “المأساة الأوكرانية بدأت الآن”

4 أبريل، 2022 شهد هذا العقد عدداً من الحروب الدموية بدءاً من الحرب السورية التي خلّفتْ ما يقارب سبعة ملايين…
من المطابخ والأحياء: قصص نجاح السوريين
سياسة

من المطابخ والأحياء: قصص نجاح السوريين

30 يناير، 2022 أصبحت هذه السلسلة من التقارير حول اللاجئين السوريين ممكنة بفضل التعاون بين مجلة بيننا ومجلة لاماريا وبدعم…
متاهة الوصول إلى إسبانيا ورحلة البحث عن اللجوء مرة أخرى
حقوق

متاهة الوصول إلى إسبانيا ورحلة البحث عن اللجوء مرة أخرى

30 يناير، 2022 أصبحت هذه السلسلة من التقارير حول اللاجئين السوريين ممكنة بفضل التعاون بين مجلة بيننا ومجلة لاماريا وبدعم…
الثلوج تزيد مأساة النازحين في الشمال السوري
حقوق

الثلوج تزيد مأساة النازحين في الشمال السوري

24 يناير، 2022 قد تكون الثلوج عاملاً و مصدراً للفرح لدى العديد من الشعوب، لكن الوضع هناك في سوريا مختلفٌ…
السوريون العالقون على الحدود البيلاروسية البولندية يروون ما يحدث هناك
حقوق

السوريون العالقون على الحدود البيلاروسية البولندية يروون ما يحدث هناك

20 نوفمبر، 2021 تقطّعتْ السبل بآلاف المهاجرين – نسبة كبيرة منهم من السوريين – في معسكرات على الحدود بين بيلاروسيا…
رحلة الموت المتجددة باتجاه أوروبا
سياسة

رحلة الموت المتجددة باتجاه أوروبا

15 أكتوبر، 2021 تدفع الأزمات والحروب كثيرٌ من مواطني البلدان حول هذا العالم وخاصة دول الشرق الأوسط إلى رحلة الهجرة…
هنا جلول: “هناك رأي نمطي للغاية حول اللاجئين والمهاجرين الذين يأتون بشكل غير نظامي”
سياسة

هنا جلول: “هناك رأي نمطي للغاية حول اللاجئين والمهاجرين الذين يأتون بشكل غير نظامي”

تدفع الأزمات والحروب والظروف الاقتصادية الصعبة في العديد من البلدان حول العالم الشعوب للهجرة بحثاً عن حياة أفضل، وقد يفقد…
ما الذي يدفع الإسبان لتعلم اللغة العربية في إسبانيا !
مجتمع

ما الذي يدفع الإسبان لتعلم اللغة العربية في إسبانيا !

تَُعْتَبَر اللُّغَة العَرَبِيَّة مِن أَغْنَى اللُّغَات في العالم من حَيث عَدد المٌفْردات، ويُقَدَّر رصيدُها بإثْني عَشَر ملْيون كَلِمة، وَيَتَّجِه العَدِيد…
Back to top button
ApóyanosCon tu pequeña aportación haces posible que nuestro media siga informando

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana, que forma parte de la Fundación porCausa, se acerque cada día a su objetivo de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto, sin importar donde vivan nuestros lectores o cuánto dinero tengan. Baynana se compromete a dar voz a los que son silenciados y llenar vacíos de información que las instituciones y las ONG no cubren. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, creemos que son los propios migrantes los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos. En definitiva, periodismo de calidad capaz de dar la cara frente a los poderosos y tender puentes entre refugiados, migrantes y el resto de la población. Todo aporte, por pequeño que sea, marca la diferencia. Apoya a Baynana desde tan solo 1 euro, sólo te llevará un minuto. Muchas gracias

Nos gustaría pedirte una cosa… personas como tú hacen que Baynana esté más cerca de convertirse en el medio referencia sobre migración en España. Creemos en el periodismo hecho por migrantes para migrantes y de servicio público, por eso ofrecemos nuestro contenido siempre en abierto. En un mundo donde la migración se utiliza como un arma arrojadiza para ganar votos, los propios migrantes somos los que tienen que contar su historia, sin paternalismos ni xenofobia.  Tu contribución garantiza nuestra independencia editorial libre de la influencia de empresas y bandos políticos.  Muchas gracias
إن مساهمتك الصغيرة ستمكننا من متابعة عملنا الإعلامي. أشخاصٌ مثلك هم من يصنعون مجلة بيننا التي تقترب كل يوم من هدفها المُتمثل في أن تصبح وسيلة الإعلام الرائدة في مجال الهجرة في إسبانيا. نحن نؤمن بالصحافة التي يصنعها المهاجرون من أجل المهاجرين، ولهذا السبب نقدم دائماً المحتوى الخاص بنا بشكل مجاني لكلّ القرّاء. نحن نُعطي صوتاً لأولئك الذين يتم إسكاتهم، ونحاول سدّ فراغ المعلومات التي لا تغطيها المؤسسات والمنظمات غير الحكومية. في عالم تُستخدم فيه الهجرة كسلاح لكسب الأصوات في الانتخابات، نحن نعتقد أن المهاجرين أنفسهم هم من يتعين عليهم سرد قصتهم بعيداً عن كراهية الأجانب. ستكون مساهمتك بمثابة ضامن لاستقلالنا التحريري الخالي من تأثير الشركات والأحزاب السياسية. باختصار: الصحافة الجيدة قادرة على المواجهة وبناء الجسور بين اللاجئين والمهاجرين وبقية السكان. كل مساهمة منك مهما كانت صغيرة يمكنها أن تحدث فرقاً كبيراً. ادعم مجلتنا ابتداءاً من 1 يورو فقط، ولن يستغرق الأمر منك سوى دقيقة واحدة. شكراً جزيلاً

ادعمنا